رغم أنه اعتُبر داعيا للحرب خلال فترة رئاسة "أوباما"، فإن "ماتيس" قد يكون الصوت الوحيد الموثوق فيه للتحذير للحافة التي تقترب منها الإدارة الأمريكية
في صباح أحد أيام نوفمبر/تشرين الثاني، وخلال مؤتمر صحافي روتيني عن حاملات الطائرات قبالة شبه الجزيرة الكورية ومناطق إزالة النزاع في سوريا، أشار جيم ماتيس إلى أمر هام، وهو أن الولايات المتحدة لن تسحب قواتها من سوريا بعد الهزيمة المتوقعة لـ"داعش" كما وعد الرئيس دونالد ترامب عند تسلم مهامه. اقترح وزير الدفاع حلا بديلا وهو أن القوات الأمريكية لن تبق فقط بل سيتم توسيع دورها، و"سنحرص على تهيئة الظروف للوصول لحل دبلوماسي". وقال "ماتيس": "نحن بحاجة إلى القيام بشيء حيال هذه الفوضى الآن، كما تعلم.. ليس فقط محاربة الجزء العسكري منها"، ثم قال، "حظا طيبا  للبقية".

اِقرأ المزيد...

يورغ ديل و انسجار سيمينس *
كانت لحظة فاصلة ستٌسجل في تاريخ البحث الجنائي الألماني ذلك الحدث الذي حصل في يوم الأربعاء الأول من شهر حزيران/يونيو عام 2016 الساعة الحادية عشر مساء. فقد سجلت دائرة الشرطة التابعة لمنطقة جنوب شرق ولاية (هيسن) مكالمة لأحد الأشخاص الذين تراقبهم منذ مدة. كان أحد طرفي تلك المكالمة ذلك الشحص، أما الطرف الآخر فكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان!.

اِقرأ المزيد...

يعقوب أوغسطين *
أنجيلا ميركل، المستشارة الألمانية المنتخبة حديثا لدورة جديدة، أرسلت رسائل إحتجاج تندد فيها "بشدة" بالهجومين السوري على الغوطة الشرقية، والتركي على عفرين. الغوطة الشرقية وعفرين هما مكانين ملتهبين على أطلس الحرب السورية، حيث يموت ويجوع ويعاني الناس يوميا. في كلا المكانين تتوالى أحداث حرب واحدة. اختارت ميركل للتعامل مع هذه الحرب في المكانين المختلفين نفس الكلمات. لكن المعاني في شكلها المستتر تختلف هنا. ففي شرق الغوطة يقتل الديكتاتور بشار الأسد المدنيين بالتعاون مع الروس، بينما في عفرين يقتل الديكتاتور أردوغان المدنيين بمساعدتنا نحن الألمان!.

اِقرأ المزيد...

تبجح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم الأحد، قائلاً إن قوات الجيش التركي والمجموعات المتمردة "حررت" مدينة عفرين السورية وإن قواتهم "تسيطر بشكل كامل" على عفرين ومحيطها. بعد شهرين من القتال العنيف، تمكن الجيش التركي من إخراج مقاتلين تابعين لوحدات حماية الشعب، وهي قوات كردية ترفضها أنقرة بسب ارتباطاتها بحزب العمل الكردستاني المحظور على الأراضي التركية.

اِقرأ المزيد...

دايون نيسنباون
الولايات المتحدة الأمريكية تتحرك لايقاف الانجراف التركي نحو إيران وروسيا إلا إن واشنطن تسعى لإيجاد وسيلة لمعالجة المخاوف الرئيسية لأنقرة.  ويرى القادة الأتراك في أنقرة بمن فيهم الرئيس رجب طيب أردوغان  منذ الشهر الماضي أن الدعم الأمريكي لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا يعتبر خيانة.
واشنطن - قبل خمسة اشهر أشاد الرئيس دونالد ترامب بأن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان صديق وقال ان حلفاء حلف شمال الاطلسي لم يكونا قريبين كما هما الآن. لكن وجهة نظر ترامب المتفائلة أغفلت حقيقة أكثر تعقيدا: حيث أصبحت تركيا من العلاقات الأكثر إزعاجا لإدارة ترامب. واعترف وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الاسبوع الماضي بان العلاقات بين البلدين قد وصلت الى "نقطة حرجة" ولا يبدو ان هناك خارطة واضحة للبلدين للتغلب على خلافاتهما.

اِقرأ المزيد...

 
 
ظل الزعيم الكردي عبد الله أوجلان على الدوام متابعا لأوضاع الكرد في روج آفا وشمال سوريا، حيث احتل هؤلاء حيزّا كبيرا من كتاباته وتحليلاته التي أصدرها من سجن جزيرة إيمرالي، حيث يٌحتجز منذ عام 1999 م بعيد مؤامرة اختطافه وتسليمه للدولة التركية. كذلك كان أوجلان على الدوام ينقل عبر محاميه آراءه حول تطورات المشهد الكردي في سوريا، مشيرا إلى مآلات الأمور في حال إصرار النظام في دمشق على المضي قدما في سياسة التعنت وإهمال القضية الكردية، والمراهنة على العلاقات مع أنقرة، وبشكل خاص مع حكومة حزب العدالة والتنمية بقيادة رجب طيب أردوغان.

اِقرأ المزيد...

الكاتب: نيويورك تايمز
الأمر الوحيد الذي اتفق عليه الدبلوماسيون الأمريكيون ونظرائهم الأتراك هو أن العلاقات الثنائية وصلت إلى نفق مسدود، حيثُ أنَّ الجانبين اتفقا على تأجيل المفاوضات، حتى الشهر القادم، بشأن القضايا التي أوصلت حليفي الناتو إلى مرحلة شبه المواجهة العسكرية المباشرة.
واستمر اجتماع العشاء الذي جمع وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم الخميس الفائت، لمدة ثلاثة ساعات. كما واجتمع الدبلوماسيون الأمريكيون مع نظرائهم الأتراك، صباح الجمعة الفائت، آملين في الإعلان عن إجراءات محدودة على الأقل. بيد أن البيان المشترك الذي صدر عن الطرفين يوم الجمعة لم يتضمن سوى تأكيدات على الاحترام ووعود بمواصلة المحادثات.

اِقرأ المزيد...

هيئة التحرير | واشنطن بوست
شهدت سوريا تصعيداً خطيراً للأعمال العدائية التي تشمل قوى خارجية، بما في ذلك الولايات المتحدة، ففي الأسبوع الفائت، هاجمت قوة موالية لحكومة بشار الأسد، القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة، ما إستَدعى رداً أمريكيا جوياً ومدفعياً مُدمراً. وبعد مرور ثلاثة أيام على الهجوم، تبادلت إسرائيل وسوريا وإيران الضربات بعد دخول طائرة استطلاع إيرانية الأجواء الإسرائيلية ؛ وأُسقطت طائرة إسرائيلية فيما بعد. وفي غضون ذلك، تواصل تركيا مهاجمة الجيب الكردي الواقع على حدودها وتهدد بمهاجمة منطقة أُخرى، حيث تتواجد القوات الأمريكية. وفي سياق متصل، تواصل القوات الروسية وقوات النظام سحق مواقع المتمردين شرق دمشق وفي محافظة إدلب الشمالية بمختلف أنواع الأسلحة، ومن ضمنها الأسلحة الكيميائية.

اِقرأ المزيد...

الكاتب : باتريك كوبرن
يقول مقاتل سابق من داعش للإندبندنت إن تركيا تستخدم اسم الجيش السوري الحر المدعوم من الغرب حالياً لإخفاء استخدامها للمرتزقة الجهاديين.
وتقوم تركيا بتجنيد مقاتلي داعش والاحتفاظ بهم لغزوها لمقاطعة عفرين الكردية في شمال سوريا وفقا لمصدر سابق من داعش.
وقال فرج وهو مقاتل سابق من داعش والذي لا يزال على اتصال وثيق مع الحركة الجهادية أن معظم الذين يقاتلون في عفرين ضد وحدات حماية الشعب (YPG) هم دواعش على الرغم من ان تركيا قد دربتهم لتغيير تكتيكاتهم الهجومية.

اِقرأ المزيد...

الكاتبة: آمبرين زمان | نيويورك تايمز
ازدادت حدة الصراع بين تركيا والكرد منذ أن بدأت أنقرة عملية عسكرية ضد مقاطعة عفرين الكردية في 20 كانون الثاني 2018. وتقع المقاطعة تحت سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبر الشريك الأساسي للولايات المتحدة الأمريكية في الحرب ضد تنظيم "داعش". أما تركيا فتُعتَبَر حليفاً أساسياً لحلف شمال الأطلسي (الناتو).
وتعاني إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب من التخبط. فقد تجاهل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان مناشدة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لتجنب أفعال قد تؤدي إلى تهديد بنشوب صراع بين الجنود الأمريكيين والأتراك، الأمر الذي من شأنه إفساد الحملة العسكرية ضد تنظم "داعش". بيد أن السيد أردوغان تعهّدَ  بإكمال الحملة ومهاجمة مواقع الوحدات في مناطق شرق الفرات حتى الحدود العراقية، وهي المنطقة التي يتواجد فيها 2000 جندي من القوات الأمريكية الخاصة.

اِقرأ المزيد...

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net